التقليد

هناك دليلان يسوقونهما عادةً على اثبات عقيدة وجوب تقليد غير المعصوم و بما انه احياناً يحصل خلط سواء متعمد او غير متعمد بينهما فسنحاول الفصل بينهما في هذا المختصر :

1- وجوب رجوع الجاهل الى العالم :

وهذه تسمى قاعدة عقلية : و هي قاعدة صحيحة و لا خلاف عليها و انما الخلاف في مصداق الجاهل و مصداق العالم ….
فالصحيح ان العلماء هم الذين يقدمون يقينا ليجب رجوع الجاهل اليهم فالعلماء الذين يقدمون يقينا ويحكم العقل بوجوب الرجوع اليهم هم فقط خلفاء الله وهذا مانقوله نحن ان الواجب فقط تقليد المعصوم…
اما مصداق الجاهل فهو كل من هو دونهم سواء عامة الناس او اصحاب الاجتهادات الظنية فلا تختلف ظنون عامة الناس عن ظنون المجتهد فكلها ظنون .

2- رجوع غير المتخصص للمتخصص :

وهذه تسمى سيرة عقلائية او قاعدة عقلائية… اي ان العقلاء اتفقوا على هذا الامر فهي عادة اعتادها الناس و هذه العادة قد تكون صحيحة و قد تكون خاطئة
وهم عادة ينتقلون الى هذا الامر لما يجدون ان القاعدة العقلية الاولى لم تنفعهم في اثبات عقيدتهم فيحاولون خداع عامة الناس بأن الدليل على عقيدتهم في وجوب تقليد غير المعصوم أو الفقهاء هو رجوع غير المتخصص للمتخصص وهذا الذي يطرحونه قد هدم عقيدتهم الباطلة من حيث لايعلمون
((وَظَنُّوا أَنَّهُم مَّانِعَتُهُمْ حُصُونُهُم مِّنَ اللَّهِ فَأَتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ حَيْثُ لَمْ يَحْتَسِبُوا وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ يُخْرِبُونَ بُيُوتَهُم بِأَيْدِيهِمْ وَأَيْدِي الْمُؤْمِنِينَ فَاعْتَبِرُوا يَا أُولِي الْأَبْصَارِ))،

فغاية ما يمكن ان يقال في رجوع غير المتخصص للمتخصص هو الجواز وليس الوجوب وهذا يعني انهم بطرحهم هذه المقالة للاستدلال على عقيدتهم قد تنازلوا عن عقيدتهم الباطلة التي يطرحونها وهي وجوب تقليد غير المعصوم أو الفقهاء.
فيسوقون هذا الامر كدليل على عقيدتهم في وجوب تقليد غير المعصوم أو الفقهاء فيضربون لكم مثل رجوع المريض للطبيب ليستدلوا على عقيدتهم في حين ان رجوع المريض للطبيب والعمل بما يقوله ليس بواجب بل هو جائز فهل اذا تمرضت يجب عليك الذهاب الى الطبيب وهل يجب عليك العمل بظن الطبيب ؟!
إذا كان هو الطبيب نفسه عندما تكون أحكامه ظنية يقول لك هذه نسبة النجاح وهذه نسبة الفشل وانت مخير ولا يقول لك يجب عليك العمل بما أقول أو يجب عليك تعاطي العلاج الذي أحدده أو يجب عليك إجراء العملية الجراحية التي أظن انها تسبب لك الشفاء فكثير من المرضى توفوا تحت ايدي الأطباء في غرف العمليات او نتيجة خطأ الطبيب وبالنتيجة لا أظن ان هناك عاقل يقول بأن رجوع المريض للطبيب وعمله بما يقوله له واجب.
كذلك هل ينبغي ان ترجع في كل استشاراتك الطبية لطبيب واحد ام يمكنك ان ترجع لأي طبيب كان ؟!
وحتى الجواز فيه نقاش
ومعنى تقديمهم هذا القول كدليل عقلي انهم
اما لا يفهمون ما نقول لهم
او انهم يقرون بان عقيدتهم بدعة وباطلة وبلا دليل وتنازلوا عن عقيدة الوجوب بعد ان بينا بطلانها لهم الى عقيدة الجواز او الاستحباب
وإذا كان الامر كذلك فعليهم ان يعلنوا تنازلهم عن عقيدتهم الباطلة وانتقالهم من الوجوب الى الجواز لكي ننقل نقاشنا معهم الى هذا المقام ونناقش عقيدتهم الجديدة.

Comments are closed.