الأصل الأول: المُستَخلِف

وهو الله سبحانه وتعالى أو الحقيقة.

هناك طريقان للتصديق بوجود الحقيقة الغائبة الشاهدة الموجدة لهذا العالم:

Comments are closed.