54


◄ من هو صاحب الدعوة؟

◄ ما هو نسبه والدليل عليه ؟

◄ ما هي قصة لقاءه بالإمام المهدي محمد بن الحسن (ع) ؟

◄ ما هي الخطوات التي اتبعها في محاولة اصلاح الحوزة العلمية ؟

◄ اما هو رأي الامام احمد ع بالحرب التي اسقطت صدام ؟

◄ الانتخابات والحكومة هل شارك بها بأي شكل ؟ وما هي علاقته بالحكومة ؟

◄ ما هي احداث عام 2008 المشهورة ؟

◄ ما هي مصادر تمويل دعوته ؟

◄ ما هي اهداف دعوته ؟

◄ شيء عن سيرته واخلاقه

هل الامام احمد الحسن (ع) طالب دنيا ؟

السلام عليكم يا اهل بيت النبوة ومعدن الرسالة ومختلف الملائكة ورحمة الله وبركاته
والسلام على اهل بيتك الطيبين الطاهرين

اخوتي انصار الله هذا سؤال من صفحة انصار الامام المهدي (ع) اتباع الامام احمد الحسن (ع) على الفايسبوك ونقلته الى منتدى الاسئلة الموجهة للامام احمد الحسن (ع) لانه وضعه امانة في عنق كل من يقرؤه نسال الله سبحانه ان يوفقه للهداية ولنصرة الحق في زمن عز فيه الناصر :
(( السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
والصلات والسلام على خير من وطئ الارض وبساط القدرة واله الطيبين الطاهرين الصادقين و على صحبه الغر الميامين ومن ناصر وساند وآمن وصدق واتبع هدى الله وهدى محمد واله بآحسان الى ان يقوم الناس الى رب العالمين.. اما بعد…
الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لو لا ان هدانا رب المشرقين ورب المغربين ومن بيده علم الساعة وملكوت كل شيئ.
اكتب كتابي هذا الى الامام احمد الحسن اليماني ، واني اضع كتابي هذا امانة في عنق كل من يقرئه من السلام عليكم الى يوم القيامة على ان يصل فحواه ومعناه الى الامام احمد الحسن اليماني شخصياً.
الى الامام احمد الحسن اليماني السلام عليك يابن رسول الله بما قلت ودعيت.. انت عالم علم اليقين ان رسول الله ص واله قال; من كذب علي فليتبوئ مقعده من النار.
فيا من ادعيت الامامة ونسبك الى بيت النبوة واخذت على عاتق مسؤلية القيام بتمهيد الطريق لقيام دولة الحق والانصاف المتمثلة بقائم آل محمد عجل الله فرجه الشريف واخذت بيمينك لواء المظلومين و وضعت حجارة اول بيت يبشر بقدوم ولينا وامامنا وسيدنا ، ويا من ايقنت ان الساعة آتية لا ريب فيها وان الله على كل شيئ قدير . ايها الامام اني لاسئل الله بالقدرة التي قدرها و بنور عرشه وعظمة سلطانه وبانبيائه وملائكته المقربون و خيرة من اصطفى من عباده واسئله بما اعلم وبما لا اعلم اِن كنت ممن يدعون الى كتاب الله واحياء سنة الانبياء والمرسلين وسنة محمد وآل محمد صلى الله عليه وآله واِن كنت ممن يدعون الى الحق باءذن الله وياءمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وتدعي الى الصدق ومكارم الاخلاق وممن يقيمون الحق والعدل والاحسان بالمؤمنين وغيرهم ، فاني اسئل عالم غيب السماوات والارض يفتح لك فتحاً مبينا وان يؤيدك بملائكته وجنود السماوات والارض وما بينهما وما تحت الثرى وان يعزك بفرج قريب كلمح البصر او هو اقرب ، وان ينصرك نصراً عزيزا و ينير لك الظلمات ويسخر لك الجبال يسبحن لله والرعد يسبح لله ، وان يجعلك شهيد حق في الدنيا ومن السعداء في الاخرة وجوه يوم ضاحكةٌ مسبشرة .. آمنت بالله ربا و بمحمدٍ نبيا و بالقرآن كتابا و بعليا وليا.
واما اِن كنت ممن يطلبون الدنيا بحرث الآخرة فلا ربحت تجارتك وما كنت منتصرا.
فآصدقني القول فالموت ليس بيني وبينه حجاب مستور ،واني لا اريد ان القى ربي بوجه اسود حين يسئلني عن القيام مع من قام بالحق داعيا فلا اجد جواباً لائني خذلت الحق واهله.
واني استحلفك بما تعبد وتؤمن ان تصدقني القول في الحق والباطل.
والسلام .

فراس الوادي
كندا

الجواب :
بسم الله الرحمن الرحيم
والحمد لله رب العالمين
وصلى الله على محمد وآل محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما كثيرا
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خيرا أنك سلكت سبيل البحث عن الحق وتقصي الواقع وهذا هو سبيل الانسان السوي العاقل وهكذا انسان لا يضيعه الله ان شاء الله فأبشر بخير الاخرة والدنيا ما دام هذا سلوكك وهذا أدبك الظاهر في رسالتك.
واعلم وفقك الله اني احتججت بوصية رسول الله محمد (ص) التي وصفها بانها عاصمة من الضلال وقد اثبتنا صحة صدورها واثبتنا حتمية انطباقها على مدعيها ليتحقق الغرض منها وبين يديك جوابان بينت فيهما الحجة وجمعهما وعلق عليهما الشيخ الطاهر علاء السالم حفظه الله ومخالفنا إضافة الى انه ليس لديه دليل شرعي ولا عقلي على ما يدعيه من عقيدة وجوب تقليد غير المعصوم فهو عاجز عن رد الدليل القطعي الذي اتيت به فلا حجة أمام الله لمن يتبع باطلهم الذي يقدمونه بلا دليل شرعي ولا عقلي ويترك حقنا وديننا الالهي الحق دين الانبياء ومحمد وال محمد (ع) الذي قدمنا عليه دليلا شرعيا قطعيا.
ومن يسمون انفسهم آيات ومراجع هربوا من مواجهتي ومناظرتي مباشرة وقد كنت في النجف في حي النصر وكان بابي مفتوحا ليلا ونهارا واستقبل اي شخص وقد قدمت لهم عرضا للمناظرة المباشرة واعلنت عن استعدادي للمناظرة في اي مكان يختارونه هم حتى وان كان مكاتبهم وانتظرت سنوات دون نتيجة ثم لما وجدوا انهم عاجزون اخذوا يحركون القوات الموالية لهم لمحاولة اغتيالي او اعتقالي وهجموا على مكتب الدعوة قرب الامام علي (ع) واعتقلوا مجموعة من المؤمنين بدون ذنب فقط لان المراجع افتضح جهلهم وعجزهم عن مواجهة العلم الذي طرحه احمد الحسن ففعلوا كل هذا ليهربوا من المناظرة العلنية لانها كانت ستبين خواءهم العقائدي وكذبة دينهم المرجعي المبني على عقيدة وجوب تقليد غير المعصوم ولما اضطروني بقوة السلاح الى الاعتزال في بيتي في اطراف النجف لم اغلق باب المناظرة بل فتحت بابا اخر وهو مفتوح لهم الى هذا اليوم حيث قمت بنشر العقيدة الحق في كتب وطلبت منهم الرد عليها واجراء مناظرة كتابية ولكنهم ايضا احجموا الى يومك هذا كما ترى وأخيرا صدر قبل ايام كتاب الوصية المقدسة وفيه جوابان بينت فيهما صدور الوصية وقطعية دلالتها على مصداقها عندما يدعيها فلنترك كل ما مضى وليردوا على هذين الجوابين وانا ادعوهم ان يردوا ردا علميا له قيمة وليستعين مراجع النجف بمراجع قم وليردوا ولتبدأ مناظرة كتابية بيني وبينهم وانا اقول لك مقدما انهم لن يردوا لانهم اصلا حرضوا قوات للهجوم على المكتب واغلاقه وعلى داري في النجف والسبب الوحيد فقط هو ليهربوا من المناظرة فكيف انتظر منهم اليوم ان يردوا اللهم هناك سبيل وحيد ربما يأتي بنتيجة وهو ان تحثوهم وتضطروهم انتم الى الرد.
واذا كانوا لا يريدون المناظرة في الجوابين المتقدمين وفيما نعتقده نحن فلتبدأ مناظرة كتابية بيني وبينهم في عقيدتهم في وجوب تقليد غير المعصوم.
اما صغارهم من خطباء ومدعي الاجتهاد وما شابه فقد تعبت ألسنة واقلام شيوخ انصار الامام المهدي وهم يطلبون من هؤلاء المناظرة العلنية على الفضائيات لتتبين العقيدة الحق للناس وهم يتهربون وكل مرة يخرجون بحجة لتبرير هروبهم من مناظرة انصار الامام المهدي (ع)
وليتهم هربوا من مناظرة الانصار وصمتوا، لا بل اخذوا يكذبون لخداع الناس
فمثلا :الكوراني والمركز التابع للسيستاني يقولون ان اسم احد ابائي (كاطع) ويكرر الاسم في الفضائيات ويقول: (ابن كويطع). وهذا ينم عن خفة الرجل وإلا فكيف يصدر من رجل معمم وكبير بالعمر هذا الكذب وبهذا السلوك المبتذل.
مع ان اسمي في السجلات الرسمية في العراق هو احمد اسماعيل صالح حسين سلمان ولا يوجد اي اسم كاطع او قاطع فمن اين جاء الكوراني باسم كاطع ؟
هذه اذن كذبة من سلسلة كذبات مركز السيستاني والكوراني!
ومحاولة رخيصة منهم للكذب على الناس وخداعهم والتنابز بالالقاب كانهم لم يقرأوا القرآن وهو ينهى عن هذا الخلق السيء حتى وان كان اللقب صحيحا فكيف وانا لا يوجد في ابائي اسم (قاطع) وليس هذا لقبي ابدا ، اعتقد ان الكذب وهذه التصرفات لا تليق بصبي اهوج وهم كبار في السن ولحاهم بيضاء ويرتدون العمائم فمشين ان يكونوا بهذه الخفة ويصدر منهم الكذب والافتراء والتنابز بالالقاب بهذه الصورة الفجة.
قال تعالى : ((وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الاِسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ وَمَن لَّمْ يَتُبْ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ)) وفي وسائل‏الشيعة ج21 ص 400 باب كراهة ذكر اللقب و الكنية اللذين يكرههما صاحبهما أو يحتمل كراهته لهما ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ يَحْيَى بْنِ أَبِي عَبَّادٍ عَنْ عَمِّهِ عَنِ الرِّضَا (ع) ((أَنَّهُ أَنْشَدَ ثَلَاثَ أَبْيَاتٍ مِنَ الشِّعْرِ وَ ذَكَرَهَا قَالَ وَ قَلِيلًا مَا كَانَ يُنْشِدُ الشِّعْرَ فَقُلْتُ لِمَنْ هَذَا قَالَ لِعِرَاقِيٍّ لَكُمْ قُلْتُ أَنْشَدَنِيهِ أَبُو الْعَتَاهِيَةِ لِنَفْسِهِ فَقَالَ هَاتِ اسْمَهُ وَ دَعْ عَنْكَ هَذَا إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَ جَلَّ يَقُولُ وَ لا تَنابَزُوا بِالْأَلْقابِ وَ لَعَلَّ الرَّجُلَ يَكْرَهُ هَذَا))
ولكن هل انتهى الامر هنا؟
لا
فقد قال الكوراني ان احمد الحسن صهيوني ودليله على هذا الاتهام ان احمد الحسن يدافع عن النجمة السداسية ويقول انها من مواريث الانبياء
ومع ان النجمة السداسية وجدت في الاثار السومرية وهي اقدم حضارة عرفتها الأرض وقبل ان يولد موسى بن عمران (ع) وقبل ان يوجد شيء اسمه اليهود ولكن الكوراني يصر على ان النجمة السداسية من مختصات الصهاينة فقط لا غير ومن يدافع عنها او يبين حقيقتها ويقول انها من مواريث الأنبياء فهو صهيوني.
اذن فعلى طريقة الكوراني في الاستدلال فان حوزة النجف وحكومة العراق الحالية وحكومة محافظة كربلاء الحالية وادارة متحف الامام الحسين (ع) في كربلاء كلهم يتهمهم الكوراني انهم صهاينة لانه تم استنساخ صندوق فاطمة الزهراء (ع) المزين بنجمة سداسية كبيرة والموجود في متحف في تركيا ووضعت النسخة في متحف الامام الحسين (ع) في كربلاء في العراق وبعلم حوزة النجف بل الكوراني بقياسه هذا يتهم الرسول محمداً وفاطمة الزهراء انهم صهاينة حيث ان فاطمة (ع) كانت تضع هذا الصندوق المنسوب لها وعليه النجمة السداسية في بيتها المفتوح على مسجد رسول الله محمد في المدينة المنورة اي ان النجمة السداسية كانت موجودة في المسجد النبوي.
فكما ترى اصلحك الله انهم يردون على دعوة الحق بالكذب والافتراء وكل عاقل يحكم ان الذي يضطر للكذب متعمدا للرد على دعوة مخالفه فهو يقر بفعله هذا انه عاجز عن الرد العلمي لهذا اختار طريق الكذب.
ايضا من أكاذيبهم انهم يقولون للناس ان رواة الوصية مجهولون وبهذا فالوصية ضعيفة السند. ومع اننا اثبتنا لهم صحة صدور الوصية بالتواتر والقرائن وفصل لهم الانصار هذا الامر وبينوا ان الوصية لا تدخل في التقسيم الرباعي لتوصف بالضعف ومع ان علم الرجال الذي يتبجحون به كذبة كبيرة يخدعون بها الناس فهم اصلا لا توجد عندهم مادة رجالية معتبرة وكافية ولكن تنزلا معهم ولكي لا تمر كذبتهم على الناس المظلومين المخدوعين فقد بينا لهم ان الوصية سندها صحيح وانه يكفي شهادة الشيخ الطوسي رحمه الله لرواتها بانهم من الخاصة اي الشيعة الامامية وانتم تعتمدون على قول الطوسي في الرجال فما عدا مما بدا لماذا اصبح قول الطوسي في الرجال هنا لا قيمة له عندكم ام ان الهوى صرعكم وما عادت الحقيقة تعنيكم بشيء؟!
وعموما هذا سؤال وجه لي قبل فترة واجبت عليه وانقل لك السؤال وجوابه:

((( س/ الأخ جعفر الشبيب يسأل عن معنى قول الإمام ع في أن رواية الوصية وصلت بسند صحيح.
أبو زينب.
ج/ بسم الله الرحمن الرحيم
والحمد لله رب العالمين
وصلى الله على محمد وآل محمد الأئمة والمهديين سلم تسليما

قبل الجواب لابد من التنبيه أن الحجة لا يحتاج لمناهج وضعية منحرفة عن الحق ليثبت الحق وإنما رحمة بالناس يحتج على بعض المنحرفين بمنهجهم ويناقشه ويبين وهنه والقول الصحيح من السقيم ويلزمهم لعلهم يرجعون إلى الحق.
الرواية إذا كان رواتها شيعة عدولاً أو صادقين فهي صحيحة السند عندهم.
إذن لصحة السند يكفي أن نثبت أن:
1- الرواة شيعة
2- صادقون
ويكفي لثبوت أن رواة الوصية شيعة أن الشيخ الطوسي روى الوصية ضمن روايات الخاصة أي أن الشيخ الطوسي يعتبر رواتها من الخاصة (الشيعة) فقد قال الطوسي في الغيبة : ((فأما ما روي من جهة الخاصة فأكثر من أن يحصى، غير أنا نذكر طرفا منها ….))([1])، ثم بعد سرد روايات الخاصة ومنها الوصية علق قائلا: ((أما الذي يدل على صحتها فإن الشيعة يروونها على وجه التواتر خلفاً عن سلف وطريقة تصحيح ذلك موجودة في كتب الإمامية في النصوص على أمير المؤمنين (ع) والطريقة واحدة)) ([2]).
ويمكن مراجعة كتاب انتصارا للوصية للشيخ ناظم حفظه الله في إثبات أن رواة الوصية شيعة بالتفصيل.
أما الحكم بصدق الرواة أفرادا – ونحن يكفينا الصدق- فلا نحتاج فيه غير انه لم يثبت بدليل شرعي أن احدهم مقدوح فيه فالمؤمن صادق فيما يقول حتى يثبت كذبه بدليل شرعي.
فهم لا يقولون أن المؤمن كاذب حتى يثبت صدقه ومن يقول هذا فكلامه يعني انه يفسق أتباعه ويعتبرهم كذابين حتى يثبت كل فرد منهم صدقه بدليل؟!
أما من يقول منهم أن المؤمن مجهول الحال ظاهرا حتى يثبت صدقه، ويريدون انه لا يعرف حاله الظاهري صادق أو كاذب إلا بدليل شرعي.
فقولهم هذا مخالف للقرآن ولمنهج الرسول وسماعه من المؤمنين وتصديقه للمؤمنين دون أن يفحص عن أكثر من إيمانهم والآية القرآنية التي تبين سيرة الرسول في هذا الأمر واضحة جلية قال تعالى: ((وَمِنْهُمُ الَّذِينَ يُؤْذُونَ النَّبِيَّ وَيِقُولُونَ هُوَ أُذُنٌ قُلْ أُذُنُ خَيْرٍ لَّكُمْ يُؤْمِنُ بِاللّهِ وَيُؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِينَ وَرَحْمَةٌ لِّلَّذِينَ آمَنُواْ مِنكُمْ وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ رَسُولَ اللّهِ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ)) ([3]) أي أن المعترضين على فعل رسول الله محمد (ص) قولهم كقول هؤلاء بمجهولية حال المؤمن وعدم الاعتماد على قوله حتى يثبت انه صادق بدليل، فهم ينتقدون الرسول محمداً (ص) لسماعه وتصديقه كلام أي مؤمن ((وَيِقُولُونَ هُوَ أُذُنٌ قُلْ أُذُنُ خَيْرٍ لَّكُمْ يُؤْمِنُ بِاللّهِ وَيُؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِينَ)) أي أن محمدا (ص) يسمع لكل مؤمن ويصدقه فيما يقول ولا يقول أن المؤمن مجهول الحال آو كاذب حتى يثبت صدقه بل عند الرسول كما في الآية المؤمن صادق حتى يثبت كذبه ((قُلْ أُذُنُ خَيْرٍ لَّكُمْ يُؤْمِنُ بِاللّهِ وَيُؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِينَ))… (( وَيُؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِينَ )) : أي يصدق المؤمنين، وهذا الحكم القرآني بصدق المؤمن ظاهرا وليس بمجهولية حاله كما يدعون يكفينا حيث أن رواة الوصية شيعة مؤمنين والمؤمن صادق ظاهرا كما في القرآن وبهذا فرواة الوصية شيعة صادقون ظاهرا وهذا يثبت صحة سندها لمن يلتزمون بمسألة السند وتصحيحه ويعتمدون ويعولون عليها، أما مسألة باطن المؤمن وكونه صادق أو كاذب على الحقيقة فهذه مسألة لم يكلف الله بها الناس ولا يعلمها غير رب الأرباب العالم بالبواطن ومن يشاء أن يعلمه.
اعتقد ما تقدم كاف ولكن للزيادة أضف أن قولهم بأن المؤمن كاذب ظاهرا حتى يثبت صدقه أو مجهول الحال ظاهرا حتى يثبت صدقه مخالف لسماحة شريعة الإسلام ويلزم منه تعطيل المحاكم الشرعية والقضاء والإيقاعات والعقود في كثير من الأحيان حيث لا تستطيع التوصل إلى شاهد على الزواج والطلاق والمرافعات إلا بشق الأنفس هذا إن حصل تسامح في شرط ثبوت العدالة والصدق عندهم وإلا فلا تثبت عدالة احد إلا عند الفاحص والمدقق نفسه بناءً على قولهم بان العدالة والصدق لا تثبت إلا بالفحص والتدقيق فالفاحص والمدقق نفسه يحتاج من يشهد له بالعدالة والصدق لتقبل شهادته عند غيره بحق شخص آخر وهكذا فالأمر يتسلسل ويبطل، فلا يمكن أن يثبت بهذا الطريق عدالة احد إلا من شهد له حجة من حجج الله ثبتت حجيته بالدليل أو تثبت للفاحص نفسه فقط ولا يمكن أن يفحص القاضي الشرعي عدالة كل الناس بنفسه إذن تعطلت الشهادة عند القضاة في الإسلام.
إذن فقولهم بمجهولية حال المؤمن يجعل من العسير تحصيل الشهادات في المحاكم وما شابه من قضايا العقود والإيقاعات،
فقولهم باطل ومخالف لسيرة الرسول محمد (ص) والأئمة (ع) وللإسلام وسماحته وللقرآن ويسر أحكامه،
وأضف أن قولهم بمجهولية حال المؤمن يلزم منه عدم الاعتماد على سوق المؤمنين فضلا عن سوق المسلمين،
بينما الروايات اعتبرت الاعتماد على سوق المسلمين جائزاً، وفقهاؤهم يفتون بهذا.
أي أن الروايات عن الأئمة (ع) اعتبرت المسلم صادقا في قوله بذكاة السمك والذبائح وما شابه.
فما بالك بالمؤمن؟!!!
إذن فالصحيح أن نحكم بصدق المؤمن حتى يأتي دليل قطعي على كذبه.
أما من يصرون بعد هذا البيان على أن المؤمن مجهول الحال أو فاسق حتى تثبت عدالته أو صدقه فهذا شأنهم وهو عناد وتحكم بلا دليل بل الدليل قائم على أن المؤمن صادق ويصدق في قوله وليسمع أتباعهم قولهم وليعرفوا أنهم فسقة ونكرات مجهولي الحال وغير صادقين عند فقهاء الضلال حتى وان اثبتوا أنهم مؤمنون حيث يُلزمهم فقهاء الضلال أن يثبت كل فرد منهم عدالته والتي لا يمكن ثبوتها على طريقتهم بدليل منطقي صحيح حيث لو قالوا تثبت عدالة الشخص بشهادة عدول أو عدلين له فهؤلاء العدول يحتاجون لشهادة أيضا وهكذا يتسلسل الأمر ويبطل.
وفوق كل ما تقدم فهؤلاء الذين يتبجحون بعلم الرجال ليس لديهم مادة رجالية أصلا في الجرح والتعديل تغطي عددا معتدا به من صحابة محمد وآل محمد (ص) ليحق لهم أن يتكلموا في الجرح والتعديل فهم أصلا فاقدون لمادة الجرح والتعديل المعتد بها حيث هناك مئات الآلاف من صحابة الرسول والأئمة (ع) وليس لديهم في كتب رجال المتقدمين سوى ذكر عدد قليل جدا من هؤلاء وإذا كان الحال هذا، فأي رواية لا تعجب بعضهم ولا توافق أهواءهم يمكنهم ردها بسهولة بحجة أن هذا الراوي مجهول الحال أو لم يذكر في كتب رجال المتقدمين في حين أن الأكثرية لم يذكروا وفي حين أن الحقيقة التي لا يعلمها عامة الناس: أن هؤلاء أصلا ليس لديهم مادة توثيق معتد بها منطقيا يتحاكمون لها. ومن يريد التفصيل أكثر يمكنه الرجوع إلى ما فصله شيخ ناظم حفظه الله في هذا الأمر.
والحمد لله رب العالمين.))

اذن وفقك الله:
نحن: اثبتنا حجتنا بالدليل الشرعي والعقلي وهي منشورة في الكتب واخرها كتاب الوصية المقدسة ولا يوجد عندهم رد غير الكذب وغير حرفة العاجز وهي الطعن في سند الوصية المتواترة والمقرونة وفوق هذا فان سندها قد صححه الطوسي بوصفه رجالها بانهم خاصة وهم وكل العلماء المتأخرين عيال على اقوال الطوسي في الرجال وليس لهم رد قول الطوسي في الرجال بناءً على قول المتاخرين وإلا لنسف حتى الفتات الذي بين ايديهم ويسمونه علم رجال فحقيقة قول المتاخرين في الرجال انه والعدم سواء طالما انه مجرد قول خال من الدليل الشرعي.
هم: عاجزون عن اعطاء دليل شرعي او عقلي على عقيدة التقليد عندهم والتي يبنون عليها دينهم المرجعي فلا توجد عندهم آية قرآنية محكمة الدلالة ولا رواية قطعية الصدور قطعية الدلالة ولا يوجد عندهم دليل عقلي تام فقاعدة وجوب الرجوع الى العالم التي يقدمونها لا تنطبق عليهم لانهم في احسن احوالهم يقدمون ظنا فهم ظانون والحقيقة انهم في بعض الاحيان لا يقدمون غير اوهام مثل احكام الصلاة في المناطق القريبة من القطب بل ان بعض هؤلاء الذين يسمون انفسهم مراجع لا يفهمون ما يقال لهم ففي حين اننا نطالبهم بدليل على عقيدتهم في وجوب تقليد غير المعصوم نجدهم يقدمون دليلهم على انه الرجوع الى المتخصص وهذا القول في احسن احواله يعني الجواز وليس الوجوب وحتى الجواز فيه نقاش ومعنى تقديمهم هذا القول كدليل عقلي انهم اما لا يفهمون ما نقول لهم او انهم يقرون بان عقيدتهم بدعة وباطلة وبلا دليل وتنازلوا عن عقيدة الوجوب بعد ان بينا بطلانها لهم الى عقيدة الجواز او الاستحباب وإذا كان الامر كذلك فعليهم ان يعلنوا تنازلهم عن عقيدتهم الباطلة وانتقالهم من الوجوب الى الجواز لكي ننقل نقاشنا معهم الى هذا المقام ونناقش عقيدتهم الجديدة.

بربك كيف لعاقل يخاف الاخرة ان يترك هذه الحقيقة التي يقدمها له احمد الحسن ويتمسك بأوهام وجهالات يقدمها من يسمون انفسهم مراجع والله انا أشفق على حال هؤلاء الذين يسمون انفسهم مراجع وما هم فيه من ضعف وركة وعجز عن الدفاع عن عقيدتهم التي انهارت بفضل الله وتوفيقه لنا وادعوهم ان يراجعوا انفسهم فكلنا للموت سائرون وسنسأل ويُسألون ولا اعتقد ان المناصب والزعامة الدينية تستحق كل هذا العناء وان يبيعوا لأجلها اخرتهم ويختاروا طريق الضلال عن علم ويضللون الناس ويبوءوا بغضب الله ونقمته فليتقوا الله في الناس المساكين الذين يضلونهم ويبعدونهم عن الحق بأكاذيب واوهام لا حقيقة لها ولا دليل عليها مثل كذبة عقيدتهم في وجوب تقليد غير المعصوم.
اما قولك وفقك الله : ((واما اِن كنت ممن يطلبون الدنيا بحرث الآخرة فلاربحت تجارتك وماكنت منتصرا)) :
نعم صدقت لو كنت انا ممن يطلبون الدنيا
ولكن كيف اطلب الدنيا مثلا؟ :
ولا اظن ان من يطلب الجاه يسلك سبيلا كالذي سلكته فانا قبل الدعوة منعزل والان اكثر انعزالا ومشرد في ارض الله انا وعيالي كما فعل الطواغيت بآبائي الائمة (ع) ولي بهم اسوة حسنة فالحق لا يبقي لصاحبه خليلا غير الله سبحانه.
ومن احب الناس الى قلبي امي التي لم افارقها يوما قبل هذه الدعوة أضطررت ان أفارقها حتى ماتت وانا بعيد عنها ولم أودعها فهل من يطلب الدنيا يذهب الى هكذا طريق صعب موحش ويتجرع الالم والغصص.
ولا اظن ان من يطلب المال يضع بيت مال للمؤمنين في كل بلد ومنظومة حسابات ومواضع صرف معروفة بحيث كل مبلغ يدخل لبيت المال يسجل وكل مبلغ يخرج يسجل والوكلاء المأذونون لقبض الخمس معروفون مثل سيد حسن الحمامي وشيخ صادق المحمدي وهم لا يرسلونه لي ولا هم يأخذونه لأنفسهم بل يسلم لبيت المال وبيت المال يوزعه على الفقراء والمساكين والايتام والارامل وطلبة العلم وغيرهم وحتى من غير المؤمنين بالدعوة،
ولا أملك أي أموال شخصية فائضة عن حاجة المعيشة اليومية واجار السكن الذي استر به عائلتي، نعم كل ما ملكته هو قطعة ارض زراعية صغيرة أشتريتها في اطراف النجف لأسكن فيها وبنيت فيها بيتاً صغيراً جدا مواساة للفقراء وقلت ما دمت انا أعيش في العراق فأعيش كما يعيش الفقراء فيه وربما تدور الأيام وترون هذا البيت في يوم من الأيام والمال الذي اشتريتها به جزء منه اهداه لي اخي الأكبر مني حفظه الله والجزء الثاني اقترضته من احد اصحابي وهو أيضا من المؤمنين بدعوة الحق وهو الشيخ أبو محمد الزيادي حفظه الله وسددته من وارد الأرض بعد زراعتها وعندما سلم لي المال الشيخ أبو محمد بحضور بعض الأنصار كان مختوما على الأوراق المالية كلمة فدك وأهدي لي في نفس اليوم كتاب الغيبة مختوما عليه كلمة فدك فقلت سبحان الله آيات يتبع بعضها بعضا وهذا الامر شهده مجموعة من الأنصار حفظهم الله منهم الشيخ أبو محمد الزيادي وشيخ أبو حسن الزيادي والشيخ أبو حسين حفظهم الله وعلى كل حال هذه الأرض خرجت منها في عام 2007 انا وزوجتي واطفالي قبل ساعات من هجوم قوات عسكرية موالية للمرجعية عليها وبتحريض من المرجعية ولما لم يجدوني استولوا عليها ووضعوا فيها حرسا وبعد فترة تركوها وما أشبهها بفدك وما أشبه فعلتهم القبيحة بما فعله من هجموا على دار امي الزهراء (ع) ولم اعرف عن هذه الأرض شيئا منذ عام 2007 الا قبل أيام حيث سعى احد المؤمنين وهو الشيخ أبو حسن وبعض شيوخ عشائر النجف جزاهم الله خيرا لاسترجاعها والحمد لله الذي جعل لي اسوة بأمي فاطمة الزهراء (ع) وبأبي امير المؤمنين علي (ع): ((بلى؟ كانت فى أيدينا فدك من كلّ ما أظلّته السّماء ، فشحّت عليها نفوس قوم ، وسخت عنها نفوس قوم آخرين . ونعم الحكم اللّه وما أصنع بفدك وغير فدك والنّفس مظانّها فى غد جدث؟ تنقطع فى ظلمته آثارها وتغيب أخبارها ، وحفرة لو زيد في فسحتها ، وأوسعت يدا حافرها لأضغطها الحجر والمدر ، وسدّ فرجها التّراب المتراكم ، وإنّما هي نفسى أروضها بالتّقوى لتأتى آمنة يوم الخوف الأكبر ، وتثبت على جوانب المزلق)).
ربما يطلب بعضهم الدنيا بسد شهوته الجنسية وانا متزوج من زوجة واحدة فقط قبل الدعوة وهي ام اطفالي لم اعرف غيرها في حياتي لا بزواج دائم ولا منقطع فأين طلب الدنيا في هذا؟!.
انا وأعوذ بالله من الانا الى اليوم عندما أكون مع بعض الأنصار ونحتاج الى طهي طعام أقوم بالطهي وعندما نحتاج من يغسل الاواني انا اغسلها بيدي رغم انهم يتمنون ان يخدموني ولكني اتشرف بخدمتهم فهل هكذا يتصرف طالب الدنيا؟!.
وانا واعوذ بالله من الانا:
اشتري حاجات بيتي من السوق بنفسي
ليس لدي حماية مسلحة ولا غير مسلحة والحمد لله الذي آمنني ولم يجعلني مضطرا لها.
لا اقبل ان يقبل يدي احد ولا امد يدي ليقبلها الناس كما يفعل المراجع وبعض وكلائهم
هذه كلها حقائق اطلع عليها الأنصار سابقا والان هناك من الأنصار من هو قريب مني ويطلع عليها أي انها ليست أموراً مخفية بل شوهدت ومشاهدة من عدد من الناس في الماضي والحاضر.
فأين هي الدنيا التي اطلبها؟!
وكيف طلبتها وبأي شيء طلبتها أصلحك الله؟!
في الروايات لا تقبل يد احد الا يد نبي او وصي فهل من المعقول ان هؤلاء الذين لا هم انبياء ولا اوصياء ويقدمون أيديهم ليقبلها الناس يطلبون الاخرة؟! واحمد الحسن الذي رغم كونه وصي يرفض ان يقبل يده احد من الناس يطلب الدنيا ؟! والله لا أقول ما انصفتم احمد الحسن بل ما أنصفتم عقولكم إن كنتم هكذا تفكرون وتحكمون.
أرحموا أنفسكم يرحمكم الله فهؤلاء الذين يفرضون عليكم وجوب التقليد تجار دجاج وعقارات متبعون للشهوات وليسوا طلاب اخرة ولا علاقة لهم بالاخرة وانتم تعلمون هذا ورايتموهم في العراق بانفسكم وانتم في الخارج ترون انهم يرسلون لكم ابناءهم لجمع الخمس والاموال وقضاء فترة من المتعة في الغرب بحجة التبليغ ، ليتكم تسألونهم لماذا لا يرسلون غير أبنائهم من بقية طلبة حوزة النجف الى دول الغرب ، لماذا مكاتبهم يديرها أبناؤهم والأموال يتصرفون بها كيفما يشاءون دون رقيب أو نظام او حسابات ومراقبة؟!
أرحموا أنفسكم يرحمكم الله واستخدموا عقولكم للتمييز ومعرفة الحقيقة فطلاب الدنيا تعرفونهم من تصرفاتهم وسلوكهم وافعالهم.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

احمد الحسن
ذو الحجة 1433 هـ

[1]- غيبة الشيخ الطوسي: 137.

[2]- غيبة الطوسي: ص156.

[3]- [التوبة : 61].

المصدر: منتدى أجابة الاسئلة الموجهة للإمام أحمد الحسن (ع) / الاسئلة العامة

المسلمين الشيعة

عن أبي عبد الله (ع)، قال: (إذا قام القائم (ع) جاء بأمر جديد، كما دعا رسول الله (ص) في بدو الإسلام إلى أمر جديد) الإرشاد للمفيد: ج2 ص384
عندما يقرأ هذه الرواية أي إنسان يطلب الحق فلابد أن يهيأ نفسه لاستقبال أمر جديد غير ما هو مألوف عنده،
بل إنّ بعض الروايات وصفت أمر القائم بالغريب وأصحابه بالغرباء (بدأ الإسلام غريباً وسيعود غريباً كما بدأ فطوبى للغرباء) الغيبة للنعماني ب22 ح1 ص334.

ولكن مع الأسف، كل فئة تريد أن يأتي الإمام (ع) وفق ما تريد هي وبحسب الخطة التي قرّروها لقيامه (ع)،
بل ولابد أن يأتي الإمام (ع) عن طريق من قرّروا أتباعه، وهكذا: ﴿كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ﴾المؤمنون: 53، فإذا جاء الإمام من طريق آخر ﴿قَالُوا لَوْلا نُزِّلَ هَذَا الْقُرْآنُ عَلَى رَجُلٍ مِنَ الْقَرْيَتَيْنِ عَظِيمٍ﴾الزخرف:31.

وإذا جاء بخطّة لم تخطر ببالهم وبأمر جديد فهذا لا يكون الإمام عندهم، ولابد أن يواجه بالتكذيب والسخرية والاستهزاء، وكأنّ قوله تعالى: ﴿ يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِمْ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ﴾ يـس:30، لم يقرع أسماعهم ولا يعنيهم، وهكذا حتى ينتهي بهم الأمر إلى قتال الإمام المهدي (ع).

السيد أحمد الحسن (ع)
1 رجب 1426 هـ.ق.

الملحدين

جاء عن السيد أحمد الحسن عبر صفحته الرسمية في الفيسبوك في ١٧ ديسمبر ٢٠١٢ ما يلي:

ما أجده في الساحة العلمية ان الالحاد منتصر علميا وبفارق كبير جدا على من يدعون تمثيل الأديان، فهؤلاء الذين يسمونهم علماء سواء المسلمين الشيعة والسنة والوهابية ام المسيحيين أم اليهود يردون على مواضيع علمية دون فهم ما يطرحه علماء علم الأحياء التطوري وغيرهم أصلا، فهم كمن أساء سمعا فأساء إجابة ….
…….
أسئلة للنقاش:
ماهي اراء علماء الشيعة، السنة، الوهابية والمسيحيين بنظريتي النشوء والارتقاء او كما يعرفها عامة الناس بنظرية التطور او نظرية دارون؟
وماهو رد منكرها العلمي عليها ؟
وماهو طريق اثبات وجود اله ضمن حدود الحياة الأرضية لمن يقبلون نظرية التطور؟
ما هو رأيهم بنظرية الجينة الانانية؟
ماهو رأيهم بمجال هيغز وبوزون هيغز والذي يعتبر مسؤولا عن اكتساب جسيمات المادة في هذا الكون كتلتها المادية والذي أكتشف أخيرا بتجربة مصادم الهادرونات الكبير ؟
ما هو رأيهم بنظرية الاغشية او نظرية ام ووجود اكثر من أربعة ابعاد في هذا الكون، احد عشر بعدا حتى الان؟
ما هو رأيهم بما طرحه بروفسور ستيفن هوكنج أخيرا عن أصل الكون وبدايته وان نظرية ام ونظرية الكم كافيتين لتفسير ظهور الكون من العدم وانه لا يحتاج ظهور الكون من العدم غير وجود قانون الجاذبية فقط المتوفر منذ البداية حسب نظرية كل شيء اونظرية ام وان الكون ممكن ان يظهر دون حاجة لفرض وجود اله؟
ماهو رأيهم بما يقوله علماء الفيزياء بأن مجموع الطاقة الموجبة والمادة مع الطاقة السالبة والمادة المظلمة (او المادة المضادة ) في الكون المادي يساوي صفر؟
متى عاش آدم في هذه الأرض ولا اريد منهم تاريخا دقيقا بل اجماليا أي مثلا يقولون عشرات آلاف او مئات آلاف او ملايين السنين
اين وقع طوفان نوح ؟
متى وقع طوفان نوح ولا اريد منهم تاريخا دقيقا بل اجماليا أي مثلا يقولون عشرات آلاف او مئات آلاف او ملايين السنين
وكيف وقع وكيف كان الموج كالجبال كما ذكر في القرآن؟
هل شمل الطوفان كل الأرض ؟
هل هلك كل الاحياء على الأرض بطوفان نوح ؟
واذا كان جوابهم انه شمل كل الأرض وهلكت كل الكائنات الحية او على الأقل الحيوانات على الأرض فما هو تعليلهم لوجود حيوانات الجزر المعزولة فيها فقط مثل جرابيات استراليا وحيوان الفوساfossa في مدغشقر وكثير غيرها؟

هذه الأسئلة العلمية مرتبطة باثبات او انكار وجود الله ولهذا فعلى من يدعون تمثيل الأديان اجابتها كلها بأجوبة متوافقة مع العلم الحديث وليس أجوبة روائية او نصوص دينية ظنية الصدور أو الدلالة ومتعارضة مع الواقع المثبت علميا بشكل قاطع، كحقائق التاريخ الجيولوجي للأرض وماتحتويه طبقاتها، فهكذا نصوص دينية اما انها غير صحيحة او ان تؤول لأنها تعارض حقائق علمية ثابتة.

إذن المطلوب من فقهاء الأديان إجابات علمية على الأسئلة أعلاه وأعتقد انهم عاجزون تماما عن طرح أي إجابة علمية ذات قيمة، بل كل ما اطلعت عليه وجدته عبارة عن فهم خاطئ للمسائل العلمية وردهم على فهمهم الخاطئ أي انهم مثلا يفرضون ان نظرية التطور تقول كذا ويردون على هذا القول ويعتبرون انفسهم قد ردوا على نظرية التطور في حين انهم يردون على قولهم وفهمهم الخاطئ لنظرية التطور وليس على ما تقوله نظرية التطور حقيقة.

ما أعتقده ان هذه المرحلة التي نعيشها اليوم وما هو مطروح في هذه المواضيع العلمية المرتبطة ارتباطا مباشرا بالدين وبإثبات وجود الله سبحانه أكبر بكثير من هؤلاء الذين يدعون انهم علماء الأديان،
وكتابات واقوال فقهاء الشيعة والسنة والمسيحيين التي اطلعت عليها هي كتابات وأقوال ساذجة صالحة للتسويق المحلي فقط ولخداع بعض اتباعهم المخدرين والراضين بالجهل لا اكثر ولا يمكن ان تقنع ردودهم شخصا مطلعا بشكل جيد على علم الاحياء التطويري وعلم الجينات والفيزياء مثلا بل سينظر لهم على انهم سذج وجهال وكذابون لا اكثر.

وان شاء الله سأناقش لكم بعض أقوالهم وكتاباتهم في هذه الصفحة لتطلعوا بأنفسكم على مستواهم العلمي وما يحسنون وستعلمون لماذا هم لا يجدون طريقا علميا لمواجهة احمد الحسن فيلجئون الى الكذب والافتراء أو الاستعانة بقوات عسكرية موالية لهم للهجوم على مكتب احمد الحسن في النجف او الهجوم على بيت احمد الحسن بقوات عسكرية ضخمة فالسبب الان سيتوضح لكم بجلاء وهو ان وجود احمد الحسن ظاهرا بين الناس يفضحهم ويبين جهلهم.
وسأريكم أن شاء الله في هذه الصفحة خوائهم العلمي والفكري.

وما اتمناه من المتعلمين هو ان يتعبوا انفسهم قليلا معي ويتعلموا ويقرؤوا، فوالله انه يؤلمنا ان يقعوا ضحية لماكر يستغل جهلهم بمسألة علمية أو دينية معينة فيبعدهم عن الحق….

….وفيما يخصني فهذه الأسئلة واكثر منها بكثير أجبتها في كتاب “وهم الالحاد” وإن شاء الله سأقوم بنشره قريبا والذي يحوي أيضا على ما يمكن ان يسمى مناظرة علمية مع بروفسور ريتشارد دوكنز الذي يعتبر من أكبر علماء الاحياء التطويرية المعاصرين وبروفسور ستيفن هوكنج وهو من اكبر علماء الفيزياء النظرية والرياضيات التطبيقية ومتخصص في علم الكون وله نظرية مثبتة في اشعاع الثقوب السوداء.

المسيحيين

إن بعث عيسى (ع) كان في المشرق وكذلك عودته ،
والرسول (المعزي) الذي أخبر عنه في الإنجيل ، وأن عيسى سيرسله سيكون في الشرق ،
بل إنّ الملاحم في آخر الزمان ستكون في الشرق، وفي العراق بالخصوص كما ذكرت رؤيـا يوحنا، وسمت العراق (بابل العظيمة).
إنّ الأسد الذي من سبط يهوذا أصل داود قد غلب ليفتح السفر ويفك ختومه.
إنّ (الخروف القائم المذبوح) قد جاء، فمن شاء أن يغسل ثيابه بدمه فليفعل ليطهر ويتقدس، ويكون له نصيب في ملكوت السماوات وليرى في ملكوت السماوات.

المسلمين السنة

أول يوم للبشر على هذه الأرض كان هناك خليفة منصب، وهو آدم (عليه السلام)
وداود الذي جاء بعد آدم بسنين طويلة أيضاً ذكر في القرآن أنه خليفة الله، بل الحقيقة لا أعتقد أن مؤمناً بالأنبياء (عليهم السلام) يعترض على كونهم خلفاء الله في أرضه كآدم (عليه السلام)، والمهدي الذي يقع في الختام أيضاً خليفة الله في أرضه.

إذن لو تصورنا دين الله كتاباً: وفتحنا أول صفحة فيه فوجدنا مكتوباً فيها آدم خليفة الله، وفتحنا صفحة في وسطه ووجدنا داود خليفة الله، وفتحنا صفحة في آخره فوجدنا المهدي خليفة الله،
ماذا يمكن أن نفهم من هذا الكتاب الذي أوله ووسطه وآخره خليفة الله؟ وعن ماذا يتكلم هذا الكتاب؟ أليس من الواضح أن الكتاب كله عن خليفة الله؟
أليس من الواضح الآن أن تنصيب خليفة الله سنة إلهية مستمرة في هذه الأرض؟
وسنة الله لا تتبدل ولا تتغير، ولا يمكن أن يخلو زمان من خليفة الله في أرضه، أليس من الواضح تماماً الآن لمن يطلب الحق أن دين الله هو خليفة الله ؟
كما قال الإمام الصادق (عليه السلام) :
«إن الدين وأصل الدين هو رجل وذلك الرجل هو اليقين وهو الإيمان وهو إمام أمته وأهل زمانه فمن عرفه عرف الله ومن انكره انكر الله ودينه ومن جهله جهل الله ودينه ولا يعرف الله ودينه وشرايعه بغير ذلك الإمام كذلك جرى بان معرفة الرجال دين الله والمعرفة على وجهه معرفة ثابتة على بصيرة يعرف بها دين الله ويوصل بها إلى معرفة الله» بصائر الدرجات ص549

وقد روى السنة في صحيح مسلم، قال رسول الله محمد (صلى الله عليه وآله) :
«من خلع يداً من طاعة لقي الله يوم القيامة لا حجة له، ومن مات وليس في عنقه بيعة مات ميتة جاهلية» صحيح مسلم ج6 ص22.
وواضح أنّ البيعة إنما تكون لإمام وخليفة، فيكون معنى الحديث؛ من لم يبايع خليفة أو إماماً مات ميتة جاهلية.